2.1 وضع أهداف لتطوير الاداء المهني و التخطيط لتحقيقها



المعلم الممارس

•• يعرف ويحلل المعايير والمسارات المهنية للمعلمين وتطبيقاتها، ويضع أهدافاً لتطوير الأداء المهني في ضوئها والتخطيط لتحقيقها.

المعلم المتقدم

•• يعرف ويحلل المعايير والمسارات المهنية للمعلمين وتطبيقاتها، ويضع أهداف لتطوير الأداء المهني في ضوئها والتخطيط لتحقيقها، ويطور أساليب فعَّالة في تخطيط وتنفيذ التطوير المهني، ويدعم بها زملاءه.

المعلم الخبير

•• يعرف ويحلل المعايير والمسارات المهنية للمعلمين وتطبيقاتها، ويضع أهدافاً لتطوير الأداء المهني في ضوئها والتخطيط لتحقيقها، ويقود مبادرات لوضع خطط مبتكرة لتطوير الأداء المهني، ويقوّم خطط زملائه

من المعايير المهنية الوطنية للمعلمين بالمملكة العربية السعودية 2017 

  • ينمي اتجاها ذاتيا للتعلم مدى الحياة ويضع اولويات لعناصر نموه المهني
  • يعد اهدافا لتطوره المهني بما يتفق مع السياسات التربوية بالمملكة واجراءاتها
  • يصمم خطه لنموه المهني تلبي احتياجاته التدريبية وتطلعه والمهني
  • يبحث عن فرص لتحقيق النمو المهني وتحسين قدراته المعرفية والممارسات المهنية

مصطلحات هامة في المعيار 

  1. النمو المهني: هو عملية تفاعل المعلم مع الخبرات التعليمية والمهارات الجديدة من أجل تطوير عاداته -واتجاهاته وأسلوبه في عمله لجعله قادراً على أداء مهامه وواجباته التربوية بكفاءة أكثر مع مسايرته لكل ما هو جديد في مجال تخصصه.
    تعريف آخر: تطوير كفايات المعلمين التعليمية
  2. التنمية المهنية: هي عملية مستمرة مخطط لها بصورة منظمة قابلة للتنفيذ من أجل الارتقاء بمستوى أداء المعلم من خلال إكسابه المهارات اللازمة وتنمية الاتجاهات الإيجابية لديه لتحسين مستوى التعلم والتعليم استجابة للمتغيرات وحاجات المجتمع.
    تعريف آخر: هي الوسائل المنهجية وغير المنهجية الهادفة إلي مساعدة المعلمين علي تعلم مهارات جديدة، وتنمية قدراته م في الممارسات المهنية، وطرق التدريس، واستكشاف مفاهيم متقدمة تتصل بالمحتوى والمصادر و الطرق لكفاءة العمل التدريسي.
  3. التدريب المهني: العمل على إكساب المعلمين مجموعة من المهارات لرفع كفاءتهم –
  4.  التربية المهنية: تعديل الأفكار والمعتقدات بشأن عملهم وممارستهم والتأكيد على القيم المهنية من خلال -الدورات والقراءات
  5. المساندة المهنية: توفير مناخ الاستقرار الوظيفي وتحسين ظروف العمل وتوطين المدارس لفترات طويلة –
  6. المجتمع المهني: مجموعة من الأفراد يرتبطون بعالمهم ويسود بينهم التفاعل الإيجابي ويشتركون في ثلاث -خصائص: التفكير الإبداعي والتعلم مدى الحياة والتعلم التعاوني -.
  7. مجتمعات التعلم المهنية: عبارة عن فرق عمل تتشارك بصورة منظمة نحو تحقيق التحسين المستمر -للاستجابة لاحتياجات أعضاء ذلك المجتمع من خلال الرؤية المشتركة للمدرسة
  8. التأمل المهني: الاستقصاء الواعي في الممارسات المهنية التي يزاولها الفرد، والتفكر المتأني في معتقداته وقيمه وخبراته للتعرف على المشكلات التي يواجهها وتحديدها بدقة بهدف الوصول إلى حل ينقل تلك الممارسة من شكل غير مرغوب به إلى ممارسة مستقبلية أفضل وأكثر تطورا
  9. ورشة العمل: هي عبارة عن لقاءٍ بين مجموعةٍ من الأفراد الذين يربطهم اهتمام مشّترك حول عملٍ معيّنٍ أو موضوعٍ معيّنٍ خلال مدّةٍ زمنيّةٍ لا تتجاوز بضع ساعاتٍ من أجل تبادل الخبرات والآراء والاقتراحات حول موضوع ورشة العمل، والخروج بالتوصيات الهامّة التي تعود بالنّفع على الأفراد أو المؤسسة أو المجتمع
  10. الدورة التدريبية: هي لقاء أو اجتماع مجموعةٍ من الأفراد على اختلاف الأعمار والخبرات والمهارات من أجل تلقي مزيدٍ من المعلومات والخبرات حول وضوعٍ معيّنٍ من قبل المُدرِّ ب من أجل رفع مستوى الحاضرين علميًّا وثقافيًّا في موضوع الدورة التدريبيّة كي يستفيد كلٌّ منهم في مجال اختصاصه وعمله
  11. البحث الإجرائي: بأنه ذلك النمط من البحث التربوي الذي يجريه مزاول مهنة ما في حل مشكلة تواجهه، بنفسه أو بالتعاون مع زملائه الذين يشاركونه المعاناة من المشكلة، ويهدف إلى التصدي للمشكلة وتحسين الممارسات التي يتبعها الفرد في مهنته
    تعريف آخر:تعرف البحوث الإجرائية بأنها تلك البحوث التي يقوم بها المعلمون لتطوير أنفسهم أو لحل مشاكل تواجههم في العملية التربوية
  12. الإدارة التربوية: هي مجموع العمليات والإجراءات والوسائل المصممة وفق تنظيم معين ، للاتجاه بالطاقات والإمكانات البشرية والمادية نحو أهداف موضوعة، وتعمل على تحقيقها في إطار النظام التربوي الشامل وعلاقاته بالمجتمع
  13. الإدارة التعليمية: هي مجموعة من العمليات المتشابكة التي تتكامل فيما بينها سواء في داخل المؤسسات التعليمية أم بينها وبين نفسها، لتحقيق الأغراض العامة المنشودة من التربية، وهي الهيمنة العامة على شؤون التعليم بالدولة بقطاعاته المختلفة وممارسته بأسلوب يتفق مع متطلبات المجتمع والفلسفة التربوية السائدة فيه
  14. الإدارة المدرسية: هي الجهود المنسقة التي يقوم بها فريق من العاملين في المدرسة إداريين وفنيين، بغية تحقيق الأهداف التربوية داخل المدرسة تحقيقا يتماشى مع ما تهدف إليه الدولة من تربية أبنائها تربية صحيحة وعلى أسس سليمة.

مبررات التنمية المهنية للمعلم:
ان من أهم مبررات التنمية المهنية للمعلم ما يلي:

  1. الثورة المعرفية والتفجر المعرفي في جميع مجالات العلم والمعرفة وقد ساهمت ثورة الإتصالات في انتشارها واتساع نطاقها.
  2. الثورة في مجال تقنيات المعلومات والإتصالات ادت الي ان يكون العالم مدينة صغيرة تنتقل فيها المعارف المستجدة بسرعة هائلة.
  3. تعددية ادوار المعلم وتعدد مسؤلياته في المجال التعليمي فبعد ان كان ملقنا للمعلومة ومصدرها اصبح مساعدا للمتعلم علي استكشافها من خلال طرق تدريسية متطورة ومعاصرة.
  4. المستجدات المتسارعة في مجال استراتيجيات التدريس والتعلم مما يتطلب من المعلم مواكبة ذلك.
  5. التوجه العالمي نحو التقيد بالجودة الشاملة للعملية التعلمية والإعتماد الأكاديمي في عملية التعلم.
  6. مواكبة كل ما هو جديد ومتطور في العملية التعليمية وتطبيقه وفق المعايير الدولية.
  7. تعدد الأنظمة التعلمية وتنوع اساليب التطوير والتعلم الذاتي وفق التطور والتنوع في التقنيات المعاصرة ويجب علي المعلم مواكبة ذلك.

أهداف التنمية المهنية للمعلم :
تحقق التنمية المهنية للمعلم مجموعة من الأهداف أهمها:

  1. مواكبة المستجدات في مجال نظريات التعليم والتعلم والعمل علي تطبيقها لتحقيق الفعالية في التعلم.
  2. مواكبة المستجدات في مجال التخصص وتطبيق كل ما هو جديد ومستجد.
  3. ترسيخ مبدأ التعلم المستمر والتعلم مدي الحياة والإعتماد علي اساليب التعلم الذاتي.
  4. تعميق الإلتزام بأخلاقيات مهنة التعليم والتعلم والتقيد بها.
  5. الربط بين النظرية والتطبيق في المجالات التعليمية.
  6. تنمية مهارات توظيف تقنيات التعليم المعاصرة واستخدامها في ايصال المعلومة للمتعلم بشكل فاعل.
  7. تمكين المعلم من مهارات استخدام مصادر المعلومات والبحث عن كل ما هو جديد ومتطور.
  8. المساهمة في تكوين مجتمعات تعلم متطورة تقدم خدمات فاعلة للمجتمع.
  9. المساهمة بشكل فاعل في معالجة القضايا التعليمية بإسلوب علمي ومتطور.
  10. تطوير كفايات ومهارات التقييم بأنواعها وخصوصا مهارات التقييم الذاتي.

مجالات التنمية المهنية للمعلم:

  1. التطوير والتجديد والتحديث في المجال الأكاديمي التخصصي.
  2. مجال العلاقات الإنسانية والإرشاد والتوجيه الطلابي والتفاعل والتواصل في المواقف التعلمية.
  3. مجال الأداء التدريسي واستخدام كل ما هو معاصر ومتطور في ايصال المعلومة.
  4. مجال البحث العلمي والإشراف الأكاديمي.
  5. مجال التنمية والتطوير الذاتي والتقييم والتقويم الذاتي.
  6. مجال توظيف تقنيات المعلومات والإتصالات في المجال التعليمي.
  7. مجال الإلتزام بأخلاقيات المهنة وتعديل السلوكيات والإتجاهات في إطار العمل التربوي.
  8. مجالات تقييم وتقويم المتعلمين وتطبيق الحديث والمتطور في اسليب التقييم.
  9. مجالات تصميم المناهج التعليمية وتطويرها وفق المستجدات المعاصرة في المعرفة والمعلومة.

آليات التنمية المهنية للمعلم:

اولا:التنمية المهنية للمعلم من خلال برامج التدريب والتطوير أثناء الخدمة.
ثانيا:التنمية المهنية للمعلم من خلال آليات التطوير الذاتي.

  • التطوير الذاتي من خلال الحقائب التعليمية والتدريبية.
  • التطوير الذاتي من خلال التعليم المبرمج.

ثالثا:التنمة المهنية للمعلم من خلال التقنيات المعاصرة.

  • التطوير الذاتي من خلال برمجيات الحاسوب.
  • التطوير الذاتي من خلال التعليم الإلكتروني.
  • التطوير الذاتي من خلال التعليم عن بعد.
  • يجب على المعلم وضع اهداف اجرائية واضحة لتطوره المهني بإسلوب منهجي و طريقة منظمة للعمل
  • تحديد عناصر النمو المهني التي يحتاجها المعلم في جميع الجوانب لتلبي احتياجة و تطلعه المهني
  • يجب ان تراعي الأهداف السياسة التربوية لمجتمعه

نظم إعداد المعلم:
أ‌- تتابعي: وفيه يلتحق الطالب بعد تخرجه من الجامعة ويدرس لمدة سنة أو سنتين بإحدى كليات التربية بهدف الحصول على الدبلوم العام.
ب‌- تكاملي: يدرس الطالب وفق هذا النظام المقررات التربوية والتخصصية والثقافية وعلى مدى أربع سنوات يحصل بعدها على درجة البكالوريوس في التربية والعلوم أو التربية والآداب.

ومن العناصر الهامة في زيادة فعاليتك – كمعلم –
– بقاؤك متابعاً للتطورات والقضايا في مجال تخصصك ،
– انضمامك لرابط في تخصصك
– الاشتراك في المجالات والدوريات المهنية المتخصصة وقراءتها
– الاشتراك في الندوات والمؤتمرات التربوية في مجال تخصصك.

فرص التطوير المهني المستمر للمعلمين

النمو المهني للمعلم

افضل استراتيجيات التنمية المهنية للمعلمين

دار حرف  المسؤولية المهنية للمعلم

محاضرة (التنمية المهنية للمعلم والتحديات المعاصرة التي تندرج تحت التعليم الرقمي)

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.